السبت, 17 ربيع الأول 1443 هجريا.
العشاء
06:20 م
شاهد الآن
السبت, 17 ربيع الأول 1443 هجريا, 23 أكتوبر 2021 ميلاديا.
المشاهدات : 1938
التعليقات: 0

الشاعر أحمد الزهراني لـ”شاهد الآن” : الإعلام السعودي لا يخدم الأدب والأدباء

الشاعر أحمد الزهراني لـ”شاهد الآن” : الإعلام السعودي لا يخدم الأدب والأدباء
https://shahdnow.sa/?p=18403
شاهد الآن
محمد الفهيد

بدأت ثقافة الوطن العربي بالتزايد كان متعلم أو غير ذلك , لكن لا نرى من داعم للموهوبين المبتدئين سواء في النثر أو الشعر , في الآونة الأخيرة بدأت الأمسيات الشعرية تأتي بكثرة لذا أجرينا لقاءاً مع شاعر موهوب مبتدئ يروي لنا بداياته في الشعر و مَن هو ملهمه.

* في البداية نرغب بمعرفة بطاقتك الشخصية و الأدبية ؟

ـ أنا أحمد الزهراني عشت في منطقة الجنوب و الغربية عشقت الجيل القديم و الكلم، ولم يعجبني الجيل الجديد و اهتماماته , لا أزال في قطر عمر العشرينات

* بدايتك مع الشعر كيف كانت , ومتى بدأت تشعر بأن ما تكتبه يستحق القراءة؟

ـ صراحة بدأت مع الشعر من عمر صغير في عمر 10 سنوات , كنت في أوقات فراغي اكتب كلام متناسق و أتأثر بالأشعار التي اسمعها و كنت اكتب أبيات بسيطة كانت مكسورة في الأغلب , ولا تحتوي على معنى لكنني كنت أراها شيئ لا يعلى عليه , إلى أن وصلت للمرحلة الثانوية و بعمر 17 سنة تقريباً أصبحت اكتب ما يسمى بالخواطر وهي أربع أبيات ذو معنى قوي غالباً, كالعادة و بسبب ضعف خبرتي و ممارستي كانت أبياتي ضعيفة إلى أني أراها شيئ عظيم , وبعمر 19 تقريبا بدأت اكتب أشعار تحتوي على 10 أبيات أو أكثر و بدأت أنسقها بحيث لا يكون فيها خلل أو كير في البيت, طبعاً في هذه الفترة بدأت اعرض ما اكتبه على أصدقائي المقربين جداً.

* من أول من أطلع على بداياتك في الشعر؟

ـ أول من اطلع على بداياتي هو صديقي أحمد الزهراني , وأيضا صديقي نزار الزهراني هذا الشخص دائماً معجب بالذي اكتبه لدرجه انه حمسني وأعطاني ثقة عالية جداً.

* من أول من أعترف بموهبتك .. سواء من الأهل والأصدقاء؟

ـ أول من اعترف فيها صديقي نزار , طبعاً مثلما قلت سابقاً أنه دعمني ولو معنوياً أنني أثق في نفسي و فيما أكتب.

* هل تكتب قصائد موجهة لأفراد العائلة لا يتم نشرها؟ أم أن قصائدك موجهة للقراء فقط؟

ـ في 22 من عمري أكملت ديوان يحتوي أكثر من 15 قصيدة و نثرا , لكن للأسف لخوفي من أن يتم سرقتها قررت إتلافها , ولكن أتذكر نثرا كتبته إلى الآن في عقلي وهو .. ما عاد في قلبي عديد الخيارات .. يا الي القلب احترك من يلامه؟

سرتي المنى و سرتي البغا و سرتي الهات .. وانتي بقلبي اوله لا زمانه

يا بنت حبيتك بليا علامات .. و اشقيت قلبي بشخص صعبا مكانه

ولم أكن أشارك قصائدي أبداً مع الأهل أو الأصدقاء, و أنا أتطلع إلى الكتمان, لأني أن شاء الله سأصدر كتيب صغير فيه كتاباتي ولكن في الوقت الذي ارتاح قليلاً من عنى العمل.

ألوم نفسي كثيراً على أخطاء حياتي و أحيانا أوبخها عندما تضيع فرصة من بين يدي .. و أحيانا أقول عني :

يا قلبا لست أصافحه

يا روحا لست أعانقها

يا أنسانا عكس مصالحه

يا روحا تقتل صاحبها

يا جسد اليجن .. و طوق العذاب

لن أكمل باقي أشعاري

لن أطفئ كل الأنوار

لا لا لن اكتم أسراري

سأحول كل الأدوار

* الإعلام السعودي هل تراه يخدم الأدب ويدعم الأدباء المبتدئين؟

ـ الإعلام السعودي لا يخدم الأدب ولا الأدباء ولا حتى اللغة العربية من وجهة نظري .. حتى أدباء العرب و العلماء الذين أضافوا الكثير لا نرى أسمائهم إلا في البحوث والكتب.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com