الأربعاء, 2 ربيع الأول 1444 هجريا.
الشروق
05:11 ص

احدث الاخبار

عرض خطأ بروتوكولي “مصور” يشعل نقاشا افتراضيا ينتهي بمبادرة تدريبية

الأنشطة الرياضية تحيي اليوم الوطني باحتفال رياضي بمدرسة الأمير محمد بن فهد

القطاع الشرقي لهيئة الاذاعة والتلفزيون يحتفل بليوم الوطني ٩٢

“حمد العيسى” مستشارا لاساليب التعليم بوزارة التعليم على المرتبة الرابعة عشر

مستشفى رابغ العام يحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى

 رواد الأردن يكشفون الستار عن “الهوية البصرية”  للملتقى  

الملحقية الثقافية في أمريكا تحذر طلاب ولاية فلوريدا من عاصفة “إيان” الاستوائي

الملحقية الثقافية في واشنطن تفتح باب الترشح لإدارة الأندية الطلابية في الجامعات الامريكية

المطاوعة يقود نادي الفضل في أول مواسمه بدوري محافظة الأحساء

مناقشة ديوان “بقايا الرماد” في منتدى الثلاثاء

شبابية القطيف تحتفل باليوم الوطني بمبادرة همم

رمزي مهدي: اتحاد الكشاف المسلم في حاجة للمتطوعين كون عمله اشرافي في الغالب… والاجتماع الحضوري للمنتمين إليه صعب للغاية

شاهد الآن
الأربعاء, 2 ربيع الأول 1444 هجريا, 28 سبتمبر 2022 ميلاديا.
المشاهدات : 801
التعليقات: 0

“مقال استثنائي”

“مقال استثنائي”
https://shahdnow.sa/?p=195409
شاهد الان
دلال

في لحظة من يومي شعرت ببعض الإرهاق وصادف أنني اشاهد أحد الفيديوهات لشخص ما لا اعرفه لكنه في لحظة جعلني أزهر بطريقة ما الوقوف أمام امواجه الغاضبة بينما يتساقط المطر من فوقه مضى برحلته وحيداً متنقلا شاهدت السماء الملبدة بالغيوم وشروقها الذي يضيء العالم بعد ظلمة ليلة طويلة بخطواته امام البحر التي تتناغم مع إيقاعات قلبه في تلك اللحظة بهدوء يمر بي عندما شاهدته وشعرت باتزانه الذي لم يصل اليه بسهولة ليظهر جمال الازقه التي تملئها الورود في كل مكان وختاما لحظة لا يعلم أحد ما سببها في نظرة تجمع ما بين الدهشة والازرق من الماضي الذي ربما طرى له بشعور ما أو موقف ما لم يكن عاديا ابدأ شعرت من خلال الفيديو بتلك الحياة وشعور الانتعاش فتسألت عن سبب تلك الرحلة والسبب الذي دفعه للمضي فيها!

هل استطاع العثور على ما يبحث عنه أو أن هناك ما جعله يفعل ذلك بدافع الفضول نحو العالم

جمال لا يضاهيه جمال اجتمع بفيديو لا يتعدى الثواني أيعقل أن قلوبنا بهذه البساطة والجمال

زرقة البحر، زرقة السماء، بياض الثلج الذي يعكسه بياض السماء في اَن واحد والاهم الزرقة التي تمتلئ بها عيناه ما الذي كان يمر به في تلك اللحظة؟!

لحظات بأوقات مختلفة يمكنها أن تحمل كم هائل من المشاعر المتناقضة قد يكون ناقل الجمال هو جمال داخلي انعكس من خلال سلسلة ما أتقن

دهشة اللحظة التي لا يمكن لأي أحد أن يشعر بها ما دمت لم تقم بحركات واضحة ستكشف ما تخبئ هذا بالفعل ما حدث معي وقلت لنفسي بحوار هو بدائه الجمال يمكننا العثور عليه من ابسط تفاصلينا في لحظة ادراكنا لتفاصلينا الصغيرة لا يعني أنني اميل للكثير من الأمور لتلهمني لا بل أحاول في كل مره أن امنح كل ما اراه حقه بتأمل لربما يحمل الكثير من الأمور التي لا يلتفت لها أحد لذلك الوجوه الهادئة، الابتسامات بدون سبب، العطاء والاهم ما ينقله الشخص والذي يمكننا رويته من خلال لغة جسده فعندما تكون شخص مؤمن بالجمال في هذا العالم وفي كل مكان وتمنح تلك الاكتشافات بعض من وقتك حتما ستعثر على ما سيأسر قلبك كما هو الحال مع رجل المطر الذي يواصل رحلاته وينقل من خلال عدسته جماله الذي كان يحتضن تفاصيل ما يترك للعالم قد نكون تشكلنا بظروف مختلفة لكننا نتشارك نوايانا وما يجعلنا سعداء ونظرتنا الخاصة لكلا منا اتجاه الحياة الجمال ستراه في كل ما يحيط بك في اللحظة التي تؤمن فيها أن لكل شي جانب جيد ورائع مهما بدأ للعالم لذلك وجه نظرك لذلك الجانب ودع ما ليس لك به علاقة

تمعن بما يظهر امامك وانوي لكل من تشاهدهم حياة جميلة يملئها الطف واليسر والسهولة المسافات وان طالت والأماكن وان اختلفت يبقى الشعور الداخلي أعظم ما يشعر به الانسان لتجعل مرورك لطيفا كما مرور رجل المطر خلال لحظة على قلبي بهدوء وغادر بعدما أعاد سكينته وسلامه

أشكرك بامتنان لربما لا تعرف عن هذه المقالة لكنني اردت مشاركة شعوري هذا قبل أن يتلاشى وأن يعلم العالم بأهمية منح الكثير من التركيز للجوانب الجيدة من كل شي في الحياة

 

لا أنكر أنني عشت في أخر لقطة من الفيديو حيث اجتمعت البشاشة والسعادة والسعه والقصص التي شاهدتها تلك العينين في اَن واحد

“وبالفعل ما يحمله المرء في قلبه يظهر على وجهه”

رجل المطر^_^

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com