الخميس, 17 جمادى الآخر 1443 هجريا.
الظهر
11:32 ص

احدث الاخبار

الاثارة المصرية بالتعاون مع “الثقافة” تتوج عملاق الآثار الرائد الكشفي  “الحلوجي”  بعد مسيرة حافله

غداً تحسم بطاقات التأهل الى الدور الرئيسي الأخضر يتصدر الثانية ويواجه ايران لحسم الصدارة

“هوساوي” و “أدماوي”  يحتفلون بزواج “عبدالقادر”

مواطن سعودي يتحول من مريض إلى معالج يدعم ارقى مستشفيات وأطباء بلاد العم سام

ثنائي الابتعاث “الشمري” و”القحطاني” يتأثران بترتيب ونتائج “النصر” و”الهلال”

بطاقة استيعابية تبلغ 2000 طفل يومياً : تدشين مركز لقاحات كورونا للأطفال في ولادة الدمام

الحواس نائب رئيس الدرعية : نقاط مباراة العروبة مهمة لعودة فريق القدم للمنافسة على المراكز المتقدمة في دوري يلو

تحت رعاية سمو نائب أمير المنطقة الشرقية : تكريم 212 طالباً متفوقًا بتعليم المنطقة الشرقية

أمير الشرقية يستقبل مجلس إدارة غرفة الشرقية بمناسبة انتهاء فترته

تقنية البنات بالأحساء تختتم برنامج اليوم التقني للمتدربات المستجدات

الصندوق العقاري يكشف عن عدد المستفيدين من القرض المدعوم حتى نهاية 2021

خبير طقس ينصح بعدم التنزه البري هذه الأيام بسبب شدة البرد

شاهد الآن
الخميس, 17 جمادى الآخر 1443 هجريا, 20 يناير 2022 ميلاديا.
المشاهدات : 6879
التعليقات: 6

تفاءل بما تهوى يكن

تفاءل بما تهوى يكن
https://shahdnow.sa/?p=10491
شاهد الآن
إدارة الموقع

همسة الثلاثاء ??

نحن في وسط الحياة ..بين مد الفرح فيها وجزر الشقاء

بين عتمة وظلمة ..ونور ينبثق منه الأمل والتفاؤل والرجاء
وكلانا يتأرجح بين كفتي سعادة وحزن ..
وأينا الرابح إن رضي واستشعر أن العسر بعده يسر ..  والغيم ينجلي بأمر الله مطرا صيبا نافعا ..

أيها الإنسان.. تفاءل بما تهوى يكن .. وأطلق عنان الصبر ودع اليأس جانبا وسر نحو الأمل بإيمان لا يكسره حزن ولا شقاء  ثق بفرج الله  وجاهد نفسك على الصبر وأحسن الظن بالله ..
انظر لشعاع الشمس وهي تشرق بيوم غد جديد  وتدثر بمدد من الله وهالة حب مستقر النفس مطمئنا..  مؤمنا بعطايا الله الكريم ..
يقال : أنه  هبت عاصفة شديدة على سفينة في البحر تقل عدد من الركاب ..وقد نجّى الله منها  رجلا  أخذته الأمواج إلى  جزيرة مهجورة وهو في حالة اغماء .. فلما صحى تفاجأ بالمكان الذي كان فيه وحيدا .. فأصبح يأكل من ثمار الشجر  وبنى من جذوعه كوخا صغيرا ..
وفي يوم أشعل النار ومضى يبحث عن طعام وما إن رجع حتى رأى الكوخ يشتعل نارا
ويحترق  .. حزن الرجل لكنه كان متدثرا برحمة الله
وما هي إلا ساعات وإذا  بسفينة تقترب من الجزيرة  التي هو فيها …  ويتم إنقاذه .. وعندما سألهم  كيف وصلتم لمكاني؟ قالوا :  رأينا دخان منبعث وعلمنا أن هنا يوجد أحد .
هكذا هو حسن الظن بالله والتفاؤل ..
يبعثا على صاحبهما رحمات الله وإيمان وسكينة  يرى معهما أن بعد الضيق فرجا ومخرجا .

التعليقات (٦) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. ٦
    محمد الفهيد

    من اروع الاقلام هو قلمك المميز

  2. ٥
    سلمى

    ونعم بالله
    مقال أكثر من رائع
    سلمت يداكِ حبيبتي ?

  3. ٤
    ذوق

    رائعة المقال متألقة القلم
    اسأل الله ان يفرحك ويبشرك بما يسرك مثل مابعثتي الامل في نفسي وعبارتك الثمينة سأحتفظ بها لأكررها “أن تفاءل بما تهوى يكن”

  4. ٣
    ذوق

    رائعة المقال متألقة القلم
    اسأل الله ان يفرحك ويبشرك بما يسرك مثل مابعثتي الامل في نفسي وعبارتك الثمينة سأحتفظ بها لأكررها “أن تفاءل بما تهوى يكن”

  5. ٢
    ذوق المعاني

    بارك الله في أختنا الكاتبة المتألقة دائما
    والتي تنثر عبير وردها علينا بين الفينة والأخرى عبر همستها الثلاثائية.
    دعواتي لها بالتوفيق والسداد

  6. ١
    mk11060

    الف شكر لك على المقال الرائع

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com