الجمعة, 2 ذو الحجة 1443 هجريا.
العشاء
07:37 م
شاهد الآن
الجمعة, 2 ذو الحجة 1443 هجريا, 1 يوليو 2022 ميلاديا.
المشاهدات : 2963
التعليقات: 0

رسائل الله

رسائل الله
https://shahdnow.sa/?p=13176
شاهد الآن
إدارة الموقع

كُلُّ يَوْمٌ يَمُرُّ عَلَيْك بِهِ الْكَثِير مِن الرَّسَائِل

مِنْذُ اِسْتِيقَاظِك حَتَّى نَوْمِك
كُلُّ لَحْظَة بِهَا رِسَالَة مِنْ الله إِلَيْك

? فَالْقُرْآن الْكَرِيم أَكْبَر رَسَائِل الله إِلَيْك فِي كُلِّ مَرَّةٌ تَتَدَبَّرُه مَع الْقَلِيل مِن التَّأمُّل تَجِد رِسَالَة جَدِيدَة مِن الله إِلَيْك تَجِد حَلاً لِكُل مَا تَمُّرُ بِهِ ، الآيَات وَ السُّور بِهَا الْكَثِير مِن الرَّسَائِل فتَأمَّلُها وأنْصِت إِلَيْهَا.

?َ كَمَا قَدْ تَكُون الرِّسَالَة مُجَرَّد رُؤْيَة فِي المَنَام.

? أَو قَدْ تُصَاب بِبَلَاء مَرَضِي أو نَفْسِي أو مَالِي كُلَّهَا رَسَائِل مِن الله.

? وَقَدْ تَكُون الرِّسَالَة أَشْخَاص
تُقَابِلَهُم او تَسْمَع عَنْهُم
فَالشَّخْص الذِي كَانَ يَمْشِي بِجِوَارِك وَ صَدَمَتْهُ سَيَّارَة طَائِشَة فَفَارَق الْحَيَاة
وَ الطِّفْل الذِي يَمُرُّ مِن أَمَامِك يَبْتَاع مَنَادِيل وًحَلْوَى
مُدِيرُك فِي عَمَلُك
او جَارُك
كُلُّ شَخْص تُقَابِلُه يَحْمِل لَكَ رِسَالَه.

? كَمَا أَنَّ الله قَدْ يَسُوق إِلَيْكَ كَلِمَات عَبْرَ أَشْخَاص أَنْطَقَهُم الله لِكَي تَصِلُكَ رِسَالَة مِنْهُم عَلَى هَيْئَة نَدْوَة او مُحَاضَرَة او مَقُولَة او عَلَى هَيْئَة كِتَاب.

هُنَا أَقِفُ و َقْفَة شُكْر وإِمْتِنَان لِكُل شَخْص أَرْسَلَة الله يَحْمِل رِسَالَة لِي?
أَذْكُر مِنْهُم:
تِاج رأسِي أمِي وأبِي
زَوْجِي و أطْفاَلِي
الدُكْتُورَة أَمَل الْعُودَة
الدُكْتُورَة سُمَيَّة النَّاصِر
الدُكْتُورَة أَرِيج الدوُسِرِي
الأُسْتَاذَة زَكِيَّة الْصَّقْعَبِي
الأُسْتَاذَة مَرْيَم الدِّخِيل
الأُسْتَاذَة آسْيَا البَابْطَيَّان
الأُسْتاَذَة فَاطمة الْخَمَّاس
المُلْهِمَة لُوِيز هَاي
مِن الْقَلْب شُكْراً لَكُم
مُمْتَنَّة ❤
والكَثِير مِن لَم أَذكُرهم ….

فَكُّلُ مَا تَرَاهُ عَيْنِك أو تَسْمَعَه أُذُنَك أو يُحِيطُ بِك
فَهِي تُشِير إِلَيْك
بِرِسَالَه مِن الله
فَكُن عَلَى وَ عِي وَ إِنْتِبَاه
حَتَّى تَعْلَم مَا يَقُولُه الله لَكَ
كُن وَاعِياً تَأَمَّل تِلْكَ الرَّسَائِل لِتَفْهَمْ مَعَانِيهَا وَ تَسْتَفِيد مِنْهَا.

نَبُّي الله سُلَيْمَان إِسْتَفَاد مِن نَمْلَة وَ قَابِيل تَعَلَّمَ مِن غُرَاب

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com