الثلاثاء, 6 جمادى الآخر 1442 هجريا.
العشاء
06:31 م

احدث الاخبار

هل تتبوأ آسيا المرتبة الأولى للاستثمارات العقارية لدى الخليجيين؟

ماذا قال بوتين لسلمان وعبدالله والسيسي وأردوغان؟

مسؤول في وزارة الداخلية: نحن مستهدفون رقميا

مؤتمر طبي عالمي عن “سلامة المرضى” بتخصصي جدة

مدير اكاديمية سيف للمبارزة في أمريكا “العنزي” : ما يضيع حق وراءه مطالب .. وحسبي الله ونعم الوكيل على كل من اسهم في ظلمي

مفوضية رواد الكشافة بمكة تشارك في تشجير حديقة البوابة

متطوعو مكة يسهمون في تحسين المشهد البصري للقادمين اليها

المالكي: سنقاتل لنقاط الرائد.. وثقتنا بهزاع كبيرة

بالصور .. تشجير حديقة ضاحية هجر بحضور كثيف للأطفال

الاتفاق يجري تدريبه الرئيس قبل مواجهة الرائد

تتويج أبطال الالعاب الرياضية للدفاع الجوي لكرة الطاولة

الخليج يركز على الجوانب اللياقية

المكشر يلقي محاضرة فنية استعدادا لعرعر

اختيار رئيس الإتحاد السعودي لكمال الأجسام المهندس أسامة الرميان | نائباً لرئيس الإتحاد العربي لكمال الأجسام

ختام دوري أبطال المعنوية بمنتزه الملك عبدالله البيئي

حديث الرياضي اخصائي كرة السلة ” الخميس” عن عشقه لكرة القدم

المشاهدات : 497
التعليقات: 0

هدايا لا تشترى

هدايا لا تشترى
https://shahdnow.sa/?p=132516
شاهد الآن
بقلم الأستاذة : منى الصبي

حينما خسرت أموالي ووظيفتي أبصرت عيناي دنيا كل ما فيها ألم وكشف الزمان عن وجوه بالأمس كانت تجيد الإبتسام في وجهي وتبادلني الحلم.

ما بالها أدبرت ألم نتعاهد على المضي في درب الأخوة مهما بلغ بنا الألم لن نستسلم لغدر الزمن، لكن ما حدث كاد يفقدني صوابي !! لولا أن أدركتني رحمة ربي وفوضت أمري لخالقي أن يبدلني خيراً

وبقيت أناجيه سراً إلى أن جاء فجر يوم وحدثت المفاجأة التي دمعت منها عيناي وخررت باكية ساجدة لخالقي شكراً..  يا ترى ماهي تلك المفاجأة؟

جرس باب البيت يقرع وحين فتحت الباب وإذا بها سارة صديقتي التي  لم أرها منذ سنوات، علمت بما جرى لي فجاءت مسرعة لتطمئن علي وتجلس معي، لم تحمل معها مالاً، ولكنها حملت روحها الطيبة الشفافة وأبتسامتها الرقيقة وكلماتها العذبة التي فاقت كل الأموال، مجرد ما وقعت عيناي عليها، شعرت بسعادة لا توصف وشفيت روحي من كل ألم وغمرتني السعادة، وقلت لها أتعلمين يا سارة أن قدومك غير حياتي وجعل لها معنى آخر، أخيتي أنتِ تمتلكين أثمن الهدايا ذات الماركة النادرة التي لا تتواجد بالأسواق أنها خصالك الحميدة وأبتسامتكِ الجميلة، وهي هدايا لا تشترى بالمال، وقلما نجدها في هذا الزمن الذي كثرت فيه المظاهر والأقنعة الزائفة.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com