الخميس, 20 رجب 1442 هجريا.
الظهر
11:32 ص
المشاهدات : 205
التعليقات: 2

اخفاء الحزن اسوأ من الحزن نفسه

اخفاء الحزن اسوأ من الحزن نفسه
https://shahdnow.sa/?p=150639
شاهد الآن
بقلم الأستاذ بندر عبد الرزاق مال

يشعر الكثير من الناس بالحزن والأسى بسبب بعض المواقف التي يمرون بها في حياتهم مما يخلق جو سيء من الحزن يعبر عن حالتهم، يؤثر الحزن على الأنسان ويجعله يشعر بأنه حزين وانطوائي مما يجعل كل شيء أمامه تعيس للغاية وصعب ولا يستطيع حله وصعب التخلص منه، كثير ما نعبر عن تلك اللحظات بالدموع ولا يمكننا أن نتحكم بها فهي تكشف ما بداخلنا من أسرار وخفايا عن الألم والحزن وهي أكثر ما نفعله في حياتنا عندما نمر بموقف صعب، أن الحزن هو الاحساس بالعجز داخلنا والذي يتولد دائماً من موقف ما نقف عاجزين أمامه، وتظل الكلمات الحل من أجل أن نصف ما بداخلنا من ألم فالإنسان يحتاج أن يعبر عما بداخله، فالحزن والألم من أصعب أنواع المشاعر فالشعور بالحزن يفتح الباب للكثير من الذكريات الحزينة هناك من يحاول أن يكتم تلك المشاعر في داخله ويكون ذلك من باب الكبرياء في كثير من الأوقات وذلك الشعور نابع من أيمانهم أن الحزن والألم ضعف وكسر أمام الآخرين وقد يتطور الأمر للدخول في حالة من حالات الاكتئاب والانعزال والوحدة والابتعاد عن الناس والعالم الحقيقي وسيفقد حينها طعم الحياة.

أن من أول طرق العلاج لحالة الحزن والألم هي مواجهة المشاكل بهدوء وأن تمنح نفسك الفرصة والوقت الكافي للحزن والألم ولكن حاول قدر الإمكان السيطرة عليها حتى لا تتجاوز الحد المطلوب، لا تكتم شعورك بالألم واعلن عنه وتحدث مع الأخرين واترك العنان لمشاعرك أن تعبر عما بداخلها فوجود المحبين من حولك يساعدك كثيرا في تخطي هذه المرحلة، ممكن أن تكون من الأشخاص الذين لا يستطيعون التعبير عن حزنهم وألأمهم، فلا تكن قاسي مع نفسك وحاول قدر الإمكان التخلص من شعورك ولا تستسلم وتكون فريسة لشعور الحزن والألم وعليك التركيز على المستقبل، فلا يوجد طريقة تستطيع أن تحمي الأنسان من أن يعيش لحظات الألم والحزن، ولكن ما يميزك عن الآخرين كيفية التعامل مع ذلك الشعور فهناك العديد من الوسائل التي تمكنك من التغلب على مشاعر الألم والحزن والتعامل معها بشكل طبيعي،  أن عليك فعله هو تقبل حزنك وإعطاء نفسك الوقت الكافي ثم تجاهله ونسيانه، وأن تتذكر دائما أنه عليك أن تحب نفسك ولا تترك العنان لمشاعر الندم تتحكم بك فلا فائدة من الندم وعلينا أن نتعلم من المواقف التي نمر بها في كيفية تغيير الأفكار والاتجاهات والقرارات مما يولد داخلنا شعور بالسعادة والأمل، وتجنب دائماً أن تقع فريسة للحزن والألم ومحاولة إخفاءه ذلك الشعور عن عيون الناس فإخفاء الحزن اسوأ من الحزن نفسه.

 

بندر عبد الرزاق مال

باحث قانوني ومدرب قانوني معتمد

عضوية الهيئة السعودية للمحامين الانتساب الأكاديمي

عضوية جمعية الإنظمة السعودية جامعة الملك سعود

bander.abdulrazaq.mal@gmail.com

 

 

 

 

 

التعليقات (٢) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. ٢
    زائر

    مبدع الله يوفقك ??

  2. ١
    نايف عبدالرزاق مال

    ماشاء الله تبارك الرحمن

    ….

    سأل الله العلي القدير أن يوفقك دائما لما يحبه و

    يرضاه ربي

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com