الخميس, 17 جمادى الآخر 1443 هجريا.
الظهر
11:32 ص

احدث الاخبار

مواطن سعودي يتحول من مريض إلى معالج يدعم ارقى مستشفيات وأطباء بلاد العم سام

ثنائي الابتعاث “الشمري” و”القحطاني” يتأثران بترتيب ونتائج “النصر” و”الهلال”

بطاقة استيعابية تبلغ 2000 طفل يومياً : تدشين مركز لقاحات كورونا للأطفال في ولادة الدمام

الحواس نائب رئيس الدرعية : نقاط مباراة العروبة مهمة لعودة فريق القدم للمنافسة على المراكز المتقدمة في دوري يلو

تحت رعاية سمو نائب أمير المنطقة الشرقية : تكريم 212 طالباً متفوقًا بتعليم المنطقة الشرقية

أمير الشرقية يستقبل مجلس إدارة غرفة الشرقية بمناسبة انتهاء فترته

تقنية البنات بالأحساء تختتم برنامج اليوم التقني للمتدربات المستجدات

الصندوق العقاري يكشف عن عدد المستفيدين من القرض المدعوم حتى نهاية 2021

خبير طقس ينصح بعدم التنزه البري هذه الأيام بسبب شدة البرد

“الحصيني” يتوقع أجواء باردة على معظم مناطق المملكة

المكتب التنفيذي الآسيوي يحدد صالة الجوهرة للنافذة الثانية بتصفيات كأس العالم مع منتخبي اندونسيا ولبنان

وفد كشافة شباب مكة يعودون القائد “فلمبان” في منزلة أثر الوعكة الصحية

شاهد الآن
الخميس, 17 جمادى الآخر 1443 هجريا, 20 يناير 2022 ميلاديا.
المشاهدات : 1101
التعليقات: 3

كيف السبيل إلى وفائك؟

كيف السبيل إلى وفائك؟
https://shahdnow.sa/?p=155248
شاهد الآن
بقلم - جميل عبدالرحمن هوساوي

أوصى الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- الرجل فقال له: «أُمُّكَ، ثُمَّ أُمُّكَ، ثُمَّ أُمُّكَ»، وأوصى آخر فقال: «هَلْ لَكَ مِنْ أُمٍّ؟»، قال: نعم، قال: «فَالْزَمْهَا؛ فَإِنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ رِجْلَيْهَا»، وقال لثالث: «وَلَا بِزَفْرَةٍ وَاحِدَةٍ» أي من زفرات الطلق والوضع ونحوها.

قال -تبارك وتعالى- {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا}.

نطفةً، ثم علقةً، ثم مضغةً.

فخَلَقْنا المضغةَ عظامًا، فكسونا العِظام لَحمًا.

فتَبَارَكَ اللهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ.

فماذا وفيَّت في حقِّها؟ وماذا قدَّمت مِن أجلها؟

فلك في قول شوقي عبرة:

الْأُمُّ مَدْرَسَةٌ إِذَا أَعْدَدْتَهَا    ***     أَعْدَدْتَ شَعْبًا طَيِّبَ الْأَعْرَاقِ

يتباهى الغرب بيوم الأم والاحتفال به، ولم يكفل للأم حقها ومكانتها كشريعة الإسلام في جميع الحقوق الشرعية والمدنية.

ففي الإسلام لها نسبها، وفي الغرب تنسب للرجل.

ولها حق الميراث، بينما كانت تعتبر جزءًا من الميراث.

ولها حق مالها والتجارة باسمها، ولها نفقتها وعدتها، وصونها أمًّا وأُختًا، وبنتًا.

فلك أن تتخيل الحوليْن الكاملين، ولا تزال بك واعيةً رعايةً وصيانةً حتى تشب، ولا تزال وليدها

فكل لقاء بها عيدٌ، وكل خدمة لها عيدٌ، ونعمة وجودها عيدٌ.

حفظ الله أمهاتنا وأمهاتكم، اللهم ومَن كانت أمه في مرض فخفِّفْ عنها وعجِّل لها بتمام الشفاء، ومَن توفيتهم يا الله من أمهاتنا فاغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم برحمتك يا أرحم الراحمين.

 

التعليقات (٣) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. ٣
    زائر

    حفظ الله امهاتنا وأمهاتكم ورزقنا برهم وبركتهم

  2. ٢
    ابراهيم عبدالسلام الهوساوي

    فكل لقاء بها عيدٌ، وكل خدمة لها عيدٌ، ونعمة وجودها عيدٌ.
    اللهم احفظ امهاتنا واجزهن عنا خير الجزاء

    شكراً يا جميل على المقال الرائع 🌹

    • ١
      زائر

      اسعدك الله ورزقك البر والبركة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com