الأحد, 12 صفر 1443 هجريا.
العشاء
06:50 م
شاهد الآن
الأحد, 12 صفر 1443 هجريا, 19 سبتمبر 2021 ميلاديا.
المشاهدات : 212
التعليقات: 0

خطيئة قابيل الأوّلى ، ألمَّا ترحل بعد ؟!

خطيئة قابيل الأوّلى ، ألمَّا ترحل بعد ؟!
https://shahdnow.sa/?p=170774
صحيفة شاهد الآن الإلكترونية
بقلم | رقية الشنقيطي

خطيئة قابيل الأوّلى ، ألمَّا ترحل بعد ؟!

عشرات الناس بل مئاتهم الذين نُصادف في يومنا .
إمَّا بشكل مُباشر أو من خلال منصَّات العالم الافتراضي، وهو مابات معروفًا اليوم بوسائل التواصل الاجتماعي .

قصص مُختلفة ، منها مرويات المصاعب والآلام
والأخرى هي حصيلة سِنِيِّ النضال وتحقُّق المنى بعد جهد جهيد
وهذا هو الديدن والحال المُتكرِّر في يومنا وليلتنا .

بيد أنَّ بعض النفوس لمرضها وجشعها ، تبصر هذا الطامح الماثل أمامها وكأنّه قد نال النجاح لأنَّ له نصيبًا وحظًا وفيرين جاءا معه إلى الدنيا كما التوأم اللصيق !

 

وفي فلك هذا المرض اللامتناهي ، عجائب الأجرام الدائرة فيه لا تنقضي
فلكون البعض قد ينجح أو يحقِّق هدفًا من جمع غفير مما حلم به يُفاجأ بوابل من المصايقات وسدِّ المنافذ أمامه .
وكأنَّ النجاح والمُضي في مناكب ودروب الحياة ينبغي أن يُحصر على أقوامٍ بعينهم !

هذه النماذج من البشر ، مؤسف جدًا أنّها لم تزل تحفّنا وترقُب حالنا وتُبغض آلاء الله علينا .
وبصنيعهم هذا نُدرك أنَّ خطيئة قابيل الأولى لم تزل تتنامى وتكثُر رُغمًا عن تقادم تاعهود بيننا وبينها .

لكن .. الحمد لله دومًا وأبدًا الذي يحكُم ولا يُعقِّب شيءٌ حُكمه .

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com