السبت, 10 ربيع الأول 1443 هجريا.
العصر
02:26 م
شاهد الآن
السبت, 10 ربيع الأول 1443 هجريا, 16 أكتوبر 2021 ميلاديا.
المشاهدات : 764
التعليقات: 0

لماذا نتألم؟

لماذا نتألم؟
https://shahdnow.sa/?p=171692
شاهد الان
الهنوف الشريف

عندما انظر لاعين المارين من امامي ارى ذلك البريق اللامع الذي يحتويه الألم ،

تعود بي الذكريات لتلك الأيام الذي كنت بها مثلهم أتألم من معتقداتهم و تصرفاتهم

و أخبئ هذا الألم بداخلي و اظهر عكس ما اشعر به لهم ،

لذلك هؤلاء المارين حتى ان كان ظاهرهم يعكس ذلك الا انه يحتويهم الألم

الذي يعتقدون انه حكم عليهم بالمؤبد بسببه و لا يمكن ازالته او ازاله اثاره فهو يخلق بهم شخصيات جديدة

و بعض من هذه الشخصيات تجعلهم اقوى و البعض الاخر تجعلهم اضعف غير قادرين على تحمل العيش

و لذلك يخلقوا بهم افكار غريبة مثل الانتحار من اجل التخلص من هذا الألم ، و لا يريهم ملذات الحياة التي تشفي آلامهم

و تحسنُ من تقبلهم للحياة ، فقد ذكرت لكم أني كنت يوماً من الايام مثلهم ضحية آلامي

و لكني اصبحت اتعايش مع هذه الآلام ، في لحظة عين تجعلني اضعف و تسقطني و بنفس تلك اللحظة

اعاهد ذاتي بأن انهض بسرعة و قوة اكثر ، قوة تجعل العالم يرى نتيجة هذه الآلام ماذا فعلت بي

و ماذا ستفعل مستقبلاً بالذين جعلوني أتألم ، لذلك اجعلوا ألمكم يعبر عبور الكرام يمكث داخلكم ليله او ليلتان

و لا يكون أكثر من ذلك لأ ياخذ حزنكم حقه و بعد ذلك انهضوا لان دائماً ما يكون نتيجة الألم تعلم

، نعم نتعلم من حزننا نخطوا خطوات عده مختلفه لتنمي ذاتنا لتجعلنا اقوى.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com