الأربعاء, 10 رجب 1444 هجريا.
الشروق
05:58 ص
شاهد الآن
الأربعاء, 10 رجب 1444 هجريا, 1 فبراير 2023 ميلاديا.
المشاهدات : 221
التعليقات: 0

قانون النحو والفصاحة

قانون النحو والفصاحة
https://shahdnow.sa/?p=207053
صحيفة شاهد الآن الالكترونية
بقلم - مسلم سليم المالكي

وما مثله في الناس إلا مملكًا .. أبو أمه حيٌّ أبوه يقاربه
هل يستطيع القارئ ، أو المستمع لهذا البيت أن يتذوق شعرًا مفهومًا ؟وهل ستصل الرسالة الجميلة بصورة صحيحة يستطيع أن يفسرها المستقبل ، وتكتمل أركان التواصل ؟
ما المقصود بالمملك ، أبو أمه ، أبوه ؟
وهل وافق نظم هذا البيت نظرية النظم عند عبد القاهر الجرجاني ، والتي ترتّب الألفاظ بحسب ترتيب المعنى الذي يريده الشاعر ؟
تساؤلات ستلبس الفكر التيهان ، وتجعله في معركة لعله يجد الحل فيظفر بحلاوة الشعر والبيان .
حقًا إنَّها قضية شائكة ؛ أن يلجأ الشاعر إلى غلق المعنى بترتيب غير منطقي يخالف قواعد النظم ،وأقصد بالنظم توخي معاني النحو .
إنَّ الشعر رسالة إنسانية سامية تستفيد منها النفس البشرية ، وتستلذ ، فالشعر مشاعر، وأحاسيس ، لكن إذا طاب للنفس , وتذوقته الأذن ، ولم تمجه .
إنَّ البيت السابق وأمثاله سيفقدنا المتعة واللذة وسيرهق الفكر عند البحث عن تفسيراته ؛ لذا أعود وأقول إنَّ موافقة قوانين النحو في الشعر العربي حلية جميلة تكسوه بهاءً وجمالاً.
لقد جعلتنا أيُّها الفرزدق في معركة مع هذا البيت ، وأنت من وُصِفت بأنَّك تنحتُ من صخر ، لقد أختل نظم بيتك ، فلا يدري القارئ ،والسامع كيف يصل إلى معناه.
وكان حق هذا البيت وترتيب ألفاظه أن يُقال : وما مثله في الناس حيٌّ يقاربه إلا مملكًا أبو أمه أبوه ، فإنه مدح إبراهيم بن هشام المخزومي خال هشام بن عبد الملك بن مروان فقال : وما مثله – يعني إبراهيم الممدوح – في الناس حيّ يقاربه في الفضائل ، إلا مملكًا يعني هشاماً بن عبد الملك أبو أمه ، أبو أمه أي أبو أم هشام بن عبد الملك ، أبوه ، أي أبو إبراهيم الممدوح ، فالضمير في ” أمه” للملك وفي ” أبوه ” للممدوح ، ففصل بين ” أبو أمه ” وهو مبتدأ و ” أبوه ” وهو خبره ب” حيّ” وهو أجنبي ، وكذا فصل بين ” حيّ” و ” يقاربه “وهو نعت حيّ ب” أبوه ” وهو أجنبي وقدّم المستثنى ” مملكًا ” على المستثنى منه ” حيّ” إنَّه غاية في التعقيد؛ ومرد هذا التعقيد مخالفته لقانون النحو ، وهذا التعقيد يسمى التعقيد اللفظي الذي يخل بفصاحة الكلام ، فمتى ما سلم النظم من الخلل ، فلم يكن فيه ما يخالف الأصل من قوانين النحو من تقديم ، أو تأخير ، أو إضمار ، أو غير ذلك إلا وقد قامت عليه قرينة ظاهرة لفظية أو معنى فإن كان كذلك كان الكلام فصيحاً لمطابقته قانون النحو

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com