الأربعاء, 30 شعبان 1444 هجريا.
الظهر
11:28 ص

احدث الاخبار

الموسم الثالث للسوق الرمضاني في بيشة بحلة جديدة

المبتعثة روان مكي: أمل أن أعود إلى الوطن مؤهلة للمشاركة في دفع عجله التنمية في بلادي

العوبثاني لشاهد الآن : نعمل على اظهار ابداعات المرأة السعودية في المجتمع الأمريكي

سفارة الإمارات في الرياض تنظم حوار “الأخوة الإنسانية … فكر واستدامة

الخريف يلتقي بالمزارعين داخل بساتين النخيل في القطيف

جلسة حوارية عن منجزات المرأة السعودية في العاصمة الأمريكية واشنطن

سمو محافظ الأحساء يلتقي بمعالي رئيس جامعة الملك فيصل وعدداً من قيادات ومنسوبي الجامعة في جلسته الأسبوعية ( الثلاثائية )

“الحج والعمرة” تسمح لغير المحصّنين بالصلاة في الحرمين وإصدار التصاريح من “نسك”

الأحوال المدنية: يمكنك تسجيل مولودك إلكترونياً وطلب إيصال الوثائق لعنوانك عبر أبشر⁩

بين الطالب وطالب آخر  ( نموذج الصروح التعليمية على المستوى التعليمي الإقليمي)

بين الطالب وأستاذه ( شامة في جبين الوطن ).

هوساوي لشاهد الآن : قرار تأجيل مباراة الأولمبي والبحر ليس لي علاقة به .. وهو صادر من الأمانة العامة برابطة هواة مكة

شاهد الآن
الأربعاء, 30 شعبان 1444 هجريا, 22 مارس 2023 ميلاديا.
المشاهدات : 445
التعليقات: 0

أول مركز متعاون لتشخيص أمراض الإبل بالشرق الأوسط في أبوظبي

أول مركز متعاون لتشخيص أمراض الإبل بالشرق الأوسط في أبوظبي
https://shahdnow.sa/?p=211106
صحيفة شاهد الآن الإلكترونية
الأحساء - حوراء الحويكم

أفادت المحلل في وحدة التشريح المرضي بمختبرات هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الدكتورة نوره الزرعوني، بأن المركز المرجعي المتعاون في أمراض الإبل التابع للهيئة هو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، كمركز معتمد لدى المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، ونظم إدارة الجودة.

وأضافت الدكتورة “الزرعوني” التي كانت تتحدث في ركن “الهيئة” في المؤتمر السادس للجمعية العالمية لبحوث الإبل وتطويرها بجامعة الملك فيصل، وبذلك يصبح الذراع العلمي للمنظمة في التشخيص والتصدي لأمراض الإبل الوبائية والمشتركة، من خلال تطوير التحاليل المخبرية وإجراء المسوحات الوبائية والبحوث التطبيقية وتبادل المعارف والخبرات بين دول المنطقة، بما يعزز من السيطرة على أمراض الإبل ومنظومة الأمن الحيوي.

وأوضحت، بأن المركز المرجعي ساهم في تعزيز التأثير المعرفي والعلمي على المستويين الإقليمي والعالمي، بنشر أكثر من ٢٢ بحثاً علمياً متخصصاً في أمراض الإبل، ونشر أول أطلس لأمراض الإبل، ويعد مرجعاً لأمراض الإبل المعدية، وكل هذه الجهود تصب في نقل وتبادل المعارف وتطوير البحث العلمي والتعليم البيطري، وإعادة رسم خارطة الإبل في المنطقة.

وأبانت الدكتورة “الزرعوني” بأن المركز المرجعي يعتبر مختبراً متخصصاً مزوداً بأحدث التقنيات التشخيصية، لا سيما تقنيات الأحياء الجزئية والتسلسل الجيني، الأمر الذي يمكنه من التوصيف الجيني للمسببات المرضية المنتشرة في المنطقة، ومن ثم يساعد السلطات في رسم الاستراتيجيات الخاصة بالسيطرة والتحكم في الأمراض، وصناعة وتوطين إنتاج اللقاحات الخاصة بأمراض الإبل وكذلك الحيوانات الأخرى، ويعزز من تطوير واستدامة القطاع الزراعي ومنظومة الأمن الحيوي.

وفي مجال تطوير التعليم البيطري يساهم المركز في تلبية متطلبات التعليم البيطري، حيث تم إنتاج أول طقم تدريسي للأنسجة المريضة، يستخدم حالياً في جامعة الإمارات لتدريس مقررات علم الأمراض لطلاب البكالوريوس.

ولفتت إلى أن المركز المرجعي يقدم خدمات التدريب الفني المتخصص في مجال تقنيات التشخيص المرضي ونظم الجودة لكل دول المنطقة، بالتنسيق مع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية والمنظمات الدولية ذات العلاقة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com