الثلاثاء, 15 جمادى الآخر 1443 هجريا.
العشاء
06:31 م

احدث الاخبار

أمير الشرقية يشيد بما توليه القيادة من اهتمام برياضة الفروسية

نائب أمير الشرقية يطلع على خطة إطلاق الموسم الرابع من مسابقة مجسم وطن

سمو محافظ الأحساء يستقبل مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية

اللجنة المنظمة لرحلة “ملتقى الاحبه” تضع النقاط على الحروف في مؤتمر صحفي

الهوساوي وحرمه يستقبلان ضيف المنزل الجديد “يزن”

المهندس لؤي برناوي : تجاوزت كل التحديات بتوفيق الله ثم بدعم اسرتي .. وطموحي لا حدود لها

بتأكيد أحببت ذلك كثير

قدامى نجوم “ماستيك” يسترجعون مشوار أكثر من نصف قرن من الزمان

رابطة فرق الأحياء وكشافة شباب مكة تكرمان المهندس لؤي برناوي

“الاهرام للسياحة والسفر” تقدم خدماتها على مدار الساعة عبر التواصل الاجتماعي

رجل الأعمال حماد الشمّري يحتفل بزواج ابنه ( إبراهيم)

الحمودي الرئيس التنفيذي لنادي الدرعية : نعمل لتفعيل البرامج والانشطة لتواكب التطور الذي تشهدة المحافظة

شاهد الآن
الثلاثاء, 15 جمادى الآخر 1443 هجريا, 18 يناير 2022 ميلاديا.
المشاهدات : 11023
التعليقات: 0

صحيفة شاهد الان : شكرا رسول العلم و منبع العطاء

صحيفة شاهد الان : شكرا رسول العلم و منبع العطاء
https://shahdnow.sa/?p=22426
شاهد الآن
إدارة الموقع

تهنئ إدارة صحيفة شاهد الآن الإلكترونية المعلمين والمعلمات بمناسبة ذكرى يوم المعلم وبهذه المناسبة تسطر الصحيفة كلمات الشكر والتقدير لكل معلم مخلص أمين يفني عمره في تعليم أبناء أمته ووطنه العلم النافع والمعرفة الجامعة ليزيل عنهم سدف الجهل ويبصرهم بنور العلم مبتغيا رضى الله عزوجل ممتثلا أمره وأمر رسوله صلى الله عليه وآله سلم القائل :”تعلموا العلم فإن تعلمه لله خشية وطلبه عباد ومذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة …”
أخي المعلم أختي المعلمة : إخلاصكم وتفانيكم في تعليمكم يجعلكم مثالا يحتذى وهاديا يرتجى ويهتدى إذا احل ولك ظلام الجهل وخيمت عروشه وامتدت أيدي الناس تلتمس النور وتنشدا الهدى فليس لها بعد الله إلا العلم فهنيئا لكم هذه المكانة الرفيعةفأنتم المورد العذب للكل ضامىء والموئل الآمن الذي يحتضن كل من أتعبته الحياة فصار حائرا في أمره ومشَوِشا فكره – تردوا الشارد وترشدوا الحائر وتعلموا الجاهل وتبثوا اليقين إلى قلب المرتاب بالدليل الساطع والبرهان الظاهر لأنكم تعرفون مكمن الداء وتملكون بلسم الشفاء لكل مريض وما العلم إلا ذاك به تسود الحضارات وترقى وتنتعش الحياة وتبقى وبدونه تتخلف وتشقى فهو إكسير الحياة ومجدها لمن ابتغاه وقصده والحصن المنيع لمن تحصن به . 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com