الإثنين, 20 صفر 1443 هجريا.
الظهر
11:12 ص
شاهد الآن
الإثنين, 20 صفر 1443 هجريا, 27 سبتمبر 2021 ميلاديا.
المشاهدات : 6015
التعليقات: 0

وزارة النقل تحصر إصلاحات طريق العقير في المنحنيات الخطيرة وتتجاهل ازدواجية الطريق

وزارة النقل تحصر إصلاحات طريق العقير في المنحنيات الخطيرة وتتجاهل ازدواجية الطريق
https://shahdnow.sa/?p=35278
شاهد الآن
إدارة الموقع

يعتبر شاطئ العقير من المعالم التاريخية الهامة والحيوية في الأحساء، فهو أقدم ميناء بحري في المملكة، وقد أستعاد أهميته في الوقت الحاضر اثر تحوله لواحد من أهم المعالم السياحية في الأحساء، بعد مشروع تطوير العقير الذي قامت به أمانة الأحساء، وهو الشاطئ الوحيد في الأحساء، وهذا ما يدفع الأهالي لزيارته والتردد عليه رغم المخاطر التي تحف بطريقه، والتي راح ضحيتها العديد من أبناء الواحة وغيرها، وقد طالب أهالي الأحساء وأسر الضحايا الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة النقل بوضع بإيجاد حلول عاجلة وجذرية لحماية الأرواح، ولكن مشكلة الطريق لا تزال قائمة، ولا يزال سيناريو الضحايا مستمر، حول أسباب تعطيل إتمام الإجراءات الخاصة بإصلاح الطريق، والحلول المطروحة كان لنا هذا التحقيق الصحفي.
نقله تاريخية
قامت أمانة الأحساء بدراسة متخصصة لشاطئ العقير كونه معلم رئيسي من معالم الأحساء ومنطقة جذابة لكثير من الزوار والمواطنين، حيث تم تطوير وتنظيم وتجميل معظمها لرفع كفاءتها لتتماشى مع أحدث النظم المتبعة عالمياً، مع الاحتفاظ بالسلامة العامة الكاملة لشاغلي الشاطئ من ناحية التصميم والكفاءة والخدمة، مما أهلَ الشاطئ ليستقبل معدلات عالية من الزائرين تصل إلى أكثر 20 ألف زائر في المناسبات والإجازات الرسمية وأيام نهاية الأسبوع، وتشتمل المنطقة الترفيهية على عناصر عدة من بينها بحيرات مائية تحوي جزراً وجسورا وألعابا مائية, ومسطحات خضراء, وملاعب وميادين ومواقع خاصة، مطاعم وشاليهات وعدد من المرافق الأخرى,.
طريق المآسي
يقال دائما أن للمسميات نصيب من اسمها، وكلمة العقير تعني باللغة صوت البكاء المرتفع ودائما ما ارتبط اسمه العقير بالحوداث والموت وما يعقبها من حزن وبكاء، فلطالما أزهقت بسببه أرواح، وبكت عائلات، وتيتم أطفال.
‏فهذه فاتن سعود تحدثنا عن مأساتها فتقول فقدت احد أقاربي الذي لم يتجاوز عمره 25 عاماً، ، بسبب حادث السائبة تعرض له أثناء عودته من العقير للأحساء من أحد جمال الطريق السائبة، مشيرة إلى أنه رغم تكرار سيناريو الحوادث والموت كل فترة وأخرى، لم يلتفت احد لهذا الطريق ألتفاتة حقيقية تعالج مشاكلة من جذورها، مطالبة بسرعة إيجاد حل لتلك الجمال السائبة التي راح ضحيتها الكثير.
وأضاف الشاب محمد العبد الله أن الطريق ‏يفتقد للعديد من الخدمات الحيوية والهامة، وعلى رأسها أنه يفتقر لنقطة إسعاف رغم كثرة وخطورة الحوادث التي تقع على امتداده، مما قلل فرص الإنقاذ، وضاعف نسبة الوفيات، وطالب العبد الله بوضع كاميرات مراقبة للحد من تلك الحوادث
وفي سياق الحديث ‏ذكر خالد الدوسري أن الطريق ذو مسار واحد ويفتقد لأساسيات السلامة، حيث انه ذو مسار واحد متهالك، وأكد أن الطريق لو كان مزود بإنارة لقلة نسبة الحوادث، ‏ وأضاف أن هناك مطالبات منذ حوالي 20 سنة بازدواجية الطريق، وتوفير الإنارة، ووضع حواجز للجمال السائبة.
ازدواجية مرورية لا تحظى با أهمية
ورداً على استفهامات ومطالبات المواطنين حول الحلول الواجب تنفيذها لمعالجة عيوب الطريق وعلى رأسها المطالبة بإزدواجية الطريق لإيقاف مسلسل الحوادث، ‏ذكر مدير فرع وزارة النقل في المنطقة الشرقية المهندس أحمد علي الغامدي أن الموضوع الأعمال التي جرى تنفيذها بالفعل حتى الآن لمعالجة مشكلة الطريق انحصرت في إعادة دهانات الطرق وتركيب لوحات شفرون عند المنحنيات الخطيرة، كما تم تركيب عدادات ‏قياس للحركة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com