الإثنين, 13 صفر 1443 هجريا.
العشاء
06:49 م
شاهد الآن
الإثنين, 13 صفر 1443 هجريا, 20 سبتمبر 2021 ميلاديا.
المشاهدات : 2883
التعليقات: 0

تثقيف فرسان المهرجانات .. باكورة ورش العمل لهذا العام في سداسية الأحساء

تثقيف فرسان المهرجانات .. باكورة ورش العمل لهذا العام في سداسية الأحساء
https://shahdnow.sa/?p=35768
شاهد الآن
إدارة الموقع

انطلقت ورش العمل والتي تقيمها اللجنة السداسية للزواجات الجماعية بالأحساء بالتنسيق مع أحد وعشرين مهرجانا والتي تسعى اللجنة من تلك الورش بتنوع مواضيعها إلى تبادل المعلومات والخبرات والارتقاء بمستوى العمل التطوعي في الخدمة والأداء، حيث عقدت ورشة العمل الأولى تحت عنوان “دور اللجان التثقيفية في إنجاح البرامج التأهيلية للمتزوجين”، وعقدت الورشة بمشاركة مركز التنمية الأسرية بالعمران وما حولها وبتشريف من السيد علي بن السيد طاهر السلمان والشيخ أحمد الخليفة.
وقدم نائب المدير ورئيس قسم الإصلاح بالمركز عبدالله الشايب ورقة عمل أشار فيها إلى أهمية ودور اللجان التثقيفية والتعريف بالمركز وأقسامه واستعداده لتقديم الدورات والاستشارات المختلفة للمقبلين على الزواج من الشباب والفتيات من خلال التنسيق عبر إدارة المركز.
وأكد المستشار الأسري والمدرب بالمركز حسين البراهيم أن الحقيبة التثقيفية المتكاملة التي تقدم للمقبلين على الزواج والمعتمدة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحتوي على الجانب الشرعي والاجتماعي والاقتصادي والنفسي والصحي مشددا على أهمية أن تكون الدورات التي تقدم لتأهيل المتزوجين تحتوى على هذه الأركان الخمسة.
وشارك الشيخ أحمد الخليفة بكلمة عن أسباب الطلاق واستعراض نسب العقود للزواج في السنة والتي تصادق من دائرة محكمة الأوقاف والمواريث بالأحساء ونسبتها لعدد حالات الطلاق في السنة الواحدة حيث لا تتجاوز حالات الطلاق 5% من العدد الكلي للمتزوجين في تلك السنة.
مستغربا في الوقت نفسه إلى ما يثار هنا وهناك حول أرقاما وإحصائيات تفتقر إلى المصدر والإحصائية الدقيقة حول نسبة الطلاق أو أن الزواجات الجماعية هي مدعاة لكثرة الطلاق وهذا الإدعاء ليس صحيحا بل إن حالات الطلاق للمتزوجين في الزواجات الجماعية لا تصل إلى 1% من نسبة الطلاق بناء على النسبة العامة.
وفي ختام الورشة قدم رئيس اللجنة السداسية أحمد عبدالله الأحمد التوصيات المستخلصة في اللقاء والتي منها :
* إعطاء البرامج التأهيلية للمتزوجين والمتزوجات أهمية وأولوية كسائر اللجان الأخرى في المهرجانات إن لم يكن أكثر.
* التواصل مع مراكز التنمية الأسرية المعتمدة والمرخصة رسميا للتنسيق لتقديم الدورات التأهيلية بحقيبة متكاملة مبنية على أسس علمية.
* العمل على طرح الأفكار وتخصيص الهدايا لتشجيع المتزوجين على الحضور للدورات التثقيفية.
* إشتراط تقديم المساعدات والإعانات للمتزوجين بحضور الدورات التأهيلية للمتزوجين.
* التركيز على العناوين والمواضيع الهامة والتي تتناول وتعني ببناء الحياة الأسرية .
* مواصلة البرامج التأهيلية ومتابعتها للمتزوجين إلى ما بعد الزواج لا سيما في السنوات الأولى من خلال ربطهم بمراكز التنمية الأسرية.
* التشجيع على المبادرات الإعلامية الموجهة لنشر المواد الإعلامية والتي تخص الحياة الزوجية.
* تبني الشعارات كعناوين في المهرجانات والعمل على تفعيل ذلك الشعار في العديد من برامج اللجان.
* التنويع في إختيار الأماكن المناسبة لإقامة الدورات والبرامج التأهيلية للمتزوجين والمتزوجات كوسيلة جذب.
* التشجيع على عمل الدراسات والاستبيانات لهذه البرامج التأهيلية ونتائجها ومدى تأثيرها.
وأفاد الأحمد أن السداسية تولى إهتمام كبير بإعطاء لجنة شؤون المتزوجين واللجان التثقيفية أولوية في عمل الورش وبشكل متكرر كل عام رغم أن جميع اللجان وكل الجهود والإمكانيات التي تبذل في المهرجانات هامة إلا أن الأساس هو إعداد الحياة الزوجية والأسرية المبنية على أساسيات لتستمر وتتجاوز كل العقبات التي تواجهها بسلام وأمان وفي مثل هذا الملتقى يتم تدارس التحديات التي تواجه الزوج والزوجة والأسرة ووضع الحلول المناسبة لها وإعداد إستراتيجية تخطيط وعمل نحو التأهيل الصحيح.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com