الثلاثاء, 11 محرّم 1444 هجريا.
الشروق
04:57 ص

احدث الاخبار

منتسبو فرقة كشافة شباب مكة :الجائزة نتائج عمل جماعي … ودعم الوجهاء والاعيان خلف اعمال الفرقة

هدية تحتفل بختام موسم حج 2022 “الإنجاز والعرفان

وكيل المحافظة يترأس اجتماع فريق العمل المشرف على فعاليات ومناسبات اليوم الوطني (٩٢)

العدالة يغلق ملف صفقات تعاقداته الاجنبيه مع الكولمبي اندرسون بلاتا

كلاس المستوى 3 في معهد inlingua بقيادة المعلمة “فلافيا” ممتع ومشوق

اختتام معسكر ناشئين الطائرة الاعدادي بالشرقية

سمو أمير المنطقة الشرقية يرعى بدء التشغيل التجريبي لقسم الركاب بمنفذ سلوى الجديد

الشخصية السادسة والستين :اشرافي على قطاع الناشئين .

قائد مخيم السلام الكشفي “الزحزوحي ” لشاهد الآن :مستعدون للعمل مع أي جمعية كشفية عربية … وعملنا في الجامبوري الأخير مكننا من بناء جسور متينة في الحوار مع مختلف الأديان

“النقل” تعلن أسماء المقبولين في برنامج استقطاب وتأهيل المتميزين

في حفل تخريج أول دفعة لطالبات أكاديمية مطوري آبل.. وزير “الاتصالات”: اليوم يتحقق أحد أحلام ولي العهد

حالة الطقس المتوقعة ليوم الاثنين في المملكة

شاهد الآن
الثلاثاء, 11 محرّم 1444 هجريا, 9 أغسطس 2022 ميلاديا.
المشاهدات : 6362
التعليقات: 2

الأنقياء لا يتغيرون

الأنقياء لا يتغيرون
https://shahdnow.sa/?p=36240
شاهد الآن
إدارة الموقع

في مختلف التجارب والمواقف التي مرت بنا ، والتي من خلالها عاشرنا اطياف مختلفة من البشر ، وفي مختلف مجالات الحياة ، وفي كافة الاماكن والمواقف ، ايقنت أن الأنقياء لا يتغيرون ابداً حتى وأن اشتدت بهم الظروف او ألمت بهم الكرب ، فدائماً تصقل المواقف المعدن الأصيل .
ولن ننكر أن طموح كل منا في الحياة أن يعاشر ذلك النقي الأصيل ، وأن يشد عضده به ، فنحن مدركون تماماً أن الصديق الحقيقي هو مطلب الجميع .
ولعل تلك التجارب الموجعة جعلتنا اكثر تأنياً وبحثاً عن الذين نريد قربهم ، ليكونوا سنداً وعوناً لنا ، فالحياة التي تخلو من صديق صدوق هي حياة خالية وتكدرها الشوائب .
ولن اكون مبالغاً اذا قلت أن العشرة الممتدة لسنين لا يمكن أن تهزها مواقف عابرة ، او لحظات اختلاف وقتية فالصداقة القوية والأخوة الحقة تزيدها السنوات تماسكاً وثبات .
ولا زلنا نشيد بصداقات ممتدة لسنين لم يفرقها بعد او يؤثر عليها زمان ، وكما قلنا الأنقياء لا يتغيرون .
واليقين أن هناك اصدقاء غدو اخوة بنبل مواقفهم ، وطيب معشرهم بل أكدت مواقف الحياة أن رابطتهم تجاوزت رابطة الدم ، لتصل لرابطة الروح وتكون هي الفيصل في البقاء والتواصل .
فلا جدوى من صديق لا يشاركك حياتك وينهض بك ويدعم وجودك ويكون بقربك ، ولا نفع من مصالح تقرب، ولكنها لا تجدي في الشدائد ، ولا حاجة لقائمة طويلة تظن أنك تملكها وفِي وقت الحاجة تتقلص لما دون طموحك.
أنا متيقن أنه كما في مختلف نظرتك للأشياء حولك ترغب بالكيف لا الكم ، فتطبيق ذلك مع من حولك أجدى ، فأنت تحتاج عتادهم لا عددهم وتريد منهم يقينهم بك لا تلميعهم لك .
تجربة الأصدقاء وبلورة مواقفهم تحتاج صفحات من البوح قد تصل بي لكتاب أرصد به هذا الواقع وأثبت فيه تلك المواقف لكنني اجزم أن الحياة صديق يسمو بك ويرفعك ويكون لك ومعك . فليست كل الصفحات تتسع للبوح خاصة ما كان مؤلمًا منها .
أتجنب في كل ذاكرة جحد او نكران أحد حتى وأن كان النكران سمة بعضهم ، فأنا مؤمن أن الحياة ستهبني ما فقدت ، وتعلمني ما جهلت والأهم أن أظل متمسكاً بيقيني أن أصدقائي كثر ، متى ما جمعنا النقاء فالأنقياء لا يتغيرون .

التعليقات (٢) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. ٢
    يوسف السهيو

    كتبت فأفهمت و منحت الفكرة و أجزلت كلمات من نور يا أستاذ سامي الجاسم

  2. ١
    خالد الهويش

    مقال جميل وبالصميم امتداد للمقالات الجميله السابقه
    سلمت انامالك

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com