الجمعة, 16 ربيع الأول 1443 هجريا.
الظهر
11:05 ص
شاهد الآن
الجمعة, 16 ربيع الأول 1443 هجريا, 22 أكتوبر 2021 ميلاديا.
المشاهدات : 1403
التعليقات: 0

خلال أحتفاله بكأس بطولة دورة وسماوي 18

خلال أحتفاله بكأس بطولة دورة وسماوي 18
https://shahdnow.sa/?p=19470
شاهد الآن
إدارة الموقع

لايختلف أثنان أطلاقا بل وليس هناك أي مجال البته ولاشك ولاجدال ،ويتفق معي الجميع على ذلك ولوأن شهادتي مجروحه بكل تأكيد بحكم اني ممن يتشرف بالأنتماء كأحد أبناء المحافظه العزيزه الغاليه الأحساء الخضراء الغناء الجزء الكبير الذي لايتجزأ من الوطن الغالي الحبيب مملكة الأنسانيه ،بأن أرض وواحة النخيل الشاهقه والعيون المتعدده ذات المياه العذبه ،هي المنبع الدائم والمعين الذي لم ولن ينضب وسوف يستمر في التدفق مع مرور السنين والممون السخي للمواهب التي تبهر وتنال الاعجاب وتواصل الأبداع والتألق المستمر في شتى المجالات المتعدده والمتنوعه التي لاحصر لها،واثبتت وجودها على أرض الواقع أفعال لاأقوال من خلال أعتلاء منصات التتويج ليس على المستوى المحلي فحسب بل تجاوز ذلك على المستويين الخليجي والعربي والدولي بأنتزاع الذهب وأضافة انجازات جديده بأسم الوطن ،وللأنجازات وتشريف الوطن بقيه ،والقادم سيكون بأذن الله تعالى أفضل واجمل
فمن ضمن هؤلاء المتميزين برز بشكل لافت للنظر ونال الأعجاب نال نصيبه وحقه المشروع الذي يستحقه من تسليط الضوء الأعلامي المتعدد المقروء والمرئي والمسموع ،ولكن هناك مواهب أخرى خلف الكواليس تقف من وراء الستار لديها من الأمكانيات التي لاتقل أطلاقا عن ماسبقوهم ولديهم القدره والتالق والأبداع على أبراز مواهبهم وتستحق بلا شك بان يكون لهم نصيب من تسليط الأضواء عليهم أسوة بغيرهم ،
ومن ضمن هؤلاء المبدعين الطموحين الشاب احمد الموسى الذي يواصل مشواره التعليمي في كلية التربيه بجامعة الملك فيصل تخصص تربيه فنيه لأنه يملك مقومات وموهبة ذلك التخصص ومتمكن فيه وكل مايتعلق به ويحمل طموح لاحدود له في مواصلة مسيرته التعليميه ،يهوى ويحب بل ويعشق العمل التطوعي وخدمة الشباب أين ماكان الى درجة العشق ويجد متعه متناهيه في مزاولته وخاصة مجال خدمة الشباب الرياضي خلال دورات وأحتفالات فرق الأحياء (الحواري )حيث ألتحق بمعشوقه فريق العرين بمدينة الهفوف أحد الفرق العريقه ذات الصولات والجولات وقدم العديد من النجوم الكرويين لعدة انديه رسميه ،قلبه الأبيض ميال للزعيم الأزرق الهلالي السعودي ويشجع عالميا برشلونه ،ومن ضمن أبداعاته الجهد الكبير الذي بذله والبصمه الواضحه التي رسمها ولمساته السحريه الملحوظه التي نالت أستحسان واعجاب الحضور الكثيف وأنا في مقدمتهم وبشهادة حق يجب أن أقولها بالفم المليان من خلال فقرات البرنامج الذي تم تقديمه في أحتفالية فريقه المفضل العرين الذي لايساوم على حبه وعشقه له أبدا،بمناسبة تتويجه بطلا لدورة وسماوي 18 الكرويه عن جداره واستحقاق وطرز الأحتفال الرائع حضور العديد من الشخصيات الرياضيه المعروفه والزملاء الأعلاميين المعروفين المخضرمين والذي شكلوا اضافه للحفل بحضورهم وعبروا جميعهم عن أعجابهم الشديد بماشاهدوه من فقرات متنوعه ومتعدده وممتعه وكان الموسى في مقدمة من كان يقف خلف ذلك التنظيم الرائع والجميل في أمسية الوفاء والنجاح الباهر الذي حققه بكل المقاييس وبما تعنيه الكلمه من معاني ،وهنيئا لمنسوبي العرين بأبنهم البار المخلص الوفي المتفاني العاشق
في الختام أتمنى من الأنديه الموجوده في محافظتنا الحبيبه الأحساء الأستفاده من خدمات ومجهودات وامكانيات الشاب الطموحالموسى الذي يحمل في جعبته الكثيروالكثير والكثير وأنا شاهد على ذلك، وللمعلوميه أن كتبت تلك السطور المتواضعه في حق الشاب الخلوق احمد الموسى التي يستحق بلا شك أكثر منها خلال عز النهار وبكل قناعه تامه وامانه وليس بالليل ،حتى لايقال بان كلام الليل يمحيه النهار.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com