الأحد, 7 رجب 1444 هجريا.
المغرب
05:08 م
شاهد الآن
الأحد, 7 رجب 1444 هجريا, 29 يناير 2023 ميلاديا.
المشاهدات : 520
التعليقات: 0

أكد أن الكشافة العربية تنتظرها عمل شاق وطويل

قائد مخيم السلام الكشفي “الزحزوحي ” لشاهد الآن :مستعدون للعمل مع أي جمعية كشفية عربية … وعملنا في الجامبوري الأخير مكننا من بناء جسور متينة في الحوار مع مختلف الأديان

قائد مخيم السلام الكشفي “الزحزوحي ” لشاهد الآن :مستعدون للعمل مع أي جمعية كشفية عربية … وعملنا في الجامبوري الأخير مكننا من بناء جسور متينة في الحوار مع مختلف الأديان
https://shahdnow.sa/?p=194825
صحيفة شاهد الآن الالكترونية
حاوره - محمد برناوي

أكد  قائد فرقة 777 الامريكية بنيويورك  الامريكية بدر الزحزوحي على عزمهم الاستمرار في إقامة مخيم السلام الدولي في الفترة القادمة تحت إشراف الاتحاد العالمي للكشاف المسلم، مشيرا في الوقت نفسه إلى النجاح الباهر الذي تحقق في تنفيذ برنامج المخيم بتعاون الجهاز الإشرافي ورؤساء الوفود المشاركة، جاء ذلك في حديثه لصحيفة شاهد الآن الإلكترونية، وتحدث “الزحزوحي” عن أمور كثير تهم الكشافة المسلم في أمريكا وغيره، إلى جانب الحديث عن الكشافة في العالم العربي والإسلامي، إليكم تفاصيل ما جاء في حواره:

  • نتعرف عليك أولا ؟

أنا بدر الزحزوحي قائد فرقة 777 الأمريكية في نيويورك الأمريكية، وعضو أحدى اللجان الفنية بالاتحاد العالمي للكشاف المسلم، محب وعاشق للحركة الكشفية، ومهتم بشأن الكشافة العربية والإسلامية حول العالم خصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية هذا باختصار

  • كيف استعديتم لإقامة مخيم السلام الدولي ، وماهي تفاصيل برنامجكم ؟

الحمد لله نحن في أرض المخيم، والتخطيط على الورق تحول إلى واقع وحضر المشاركون وانطلقنا في برنامجنا، لكن الاستعداد لإقامة هذا المخيم استغرقت قرابة 3 سنوات متتالية، وذلك لدخول فترة جائحة كورونا، وماترك من أثر على العالم أجمع، مما جعلنا نضطر معه إلى تغيير أمور عديدة لم تكن في الحسبان أصلا، واجهنا للأسف تحديات كبيرة بسبب النقص الحاد في عدد المشاركين المتوقع حضورهم بين 350-450 كشافا وقائدا من حول العالم، وتأتي في مقدمة التحديات عدم تمكن دول كثيرة من العالم العربي من الحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الأمريكية لأسباب مختلفة، ورغم ذلك استطعنا إقامة المخيم بعدد أقل من المتوقع، وهذا جعلنا نقرر الاستمرار في إقامة المخيم في الأعوام القادم دون توقف، وهذا المخيم الأول نعده تجربه فتحت أمامنا الآفاق، وأعطتنا مؤشرا جيدا لإمكانية الاستمرار إن شاء الله، وأصبح لدى فريقنا في أمريكية رؤية واسعة في العمل على إقامة المخيم بشكل أفضل في المرات القادمة- إن شاء الله-

  • وكيف ترى مستوى المشاركة في النسخة الأولى وهل هو مشجع للاستمرار ؟

نعم، والحمد الله، إقامة المخيم رغم التحديات يعد نجاحا بنسبة 300 % عطفا على الظروف والتحديات التي أحاطه بنا قبل انطلاق المخيم، وهذا مؤشر جيدا، ومشجع لنا كفريق وللاتحاد العالمي للكشاف المسلم، ولكشاف المسلم في الولايات المتحدة الأمريكية ولنا في فرقة 777 الأمريكية، للاستمرار في إقامة المخيم في السنوات القادمة، وسندرس كل السلبيات لإيجاد حلول مناسبة لها، ولا نغفل الإيجابيات ونسعي لتعزيزها وتطويرها وتحسينها

  • دعنا أذهب بك بعيدا واسالك إلى أي مدى تسهمون في تحقيق السلام في ادنى الأرض عبر مخيم يقام في أقصاه ، وعبر نشاطكم الكشفي ؟

أولا  السلام هو الالتقاء بين أخوة وأصدقاء من دول مختلفة يتنمون إلى ديانات مختلفة ، وهم من اعراق متعددة، وفي تجمعنا في هذا المخيم يتيح الفرص لهم لحوار ديني اجتماعي انساني وبمستويات مختلفة، عبر أنشطة وبرامج مشتركة يخلق تفاهما بينهم، ونحن منذ انطلاق المخيم شاركنا قادة من الديانة اليهودية من الكشفية الامريكية، وتحدثنا كثيرا مع المشاركين خصوصا الكشافة عن تأصيل فكر التسامح بين البشر بمختلف ميولهم وجنسياتهم ودياناتهم وضرورة الحوار بين كل البشر من اجل العيش على هذا الكوكب بسلام، واقمنا على ارض المخيم صلاة الجمعة للمسلمين بمتابعة كبيرة من قبل غير المسلمين وهذا تبعث رساله للأخريين عن الإسلام وسماحته، كما حرصنا على إقامة يوم وطني يختلط فيها الجميع بعيدا عن ديانتهم واعراقهم يقدم كلنا منا مورثه للأخر وهذا يسهم في التعايش بين الناس أيضا

  • وماذا عن فريقكم 777 الامريكية التي تتولى التنظيم للمخيم ؟

فرقة 777 فرقة من الكشافة المسلمين في أمريكا تعمل مع جمعية الكشافة الأمريكية، ولدينا حوارات واسعة مع كل الأديان، وتعايش راق مع كل الأعراق وبدينا مشاركة نموذجية في برامجهم امتدت لأكثر من عقد من الزمان، نظمنا خلالها مخيمات واجتماعات على أعلى مستوى، الفرقة تعمل مع الجالية الإسلامية في نيويورك، وتضم أبناء المهاجرين من المسلمين القادمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ونعمل على إعدادهم كرجال وسيدات الغد- إن شاء الله – لذلك نسعى لإعدادهم جيدا وتسليحهم بالمهارات والمعارف التي تمكنهم من ممارسة دورهم مستقبلا

  • رسالتك إلى الكشافة في العالم خصوصا العربي منه من موقعك كمسؤول وقائد كشفي ؟

الكشافة في العالم العربي ينتظره عمل شاق وطويل وكبير، لتجاوز كثير من الأمور خصوصا تلك التي تدخلهم في عداء مع الآخرين خصوصا من الديانات الآخر تحديدا اليهودية منها على سبيل المثال، وتقوقع الكشافة في العالم العربي يعيدهم للخلف كثيرا ويجعلهم يتأخرون عن ركب العالم في هذا المجال، ويجب أن نعمل جميعا على كسر الحواجز بيننا وبين الجميع لنتعايش ونستفيد ونفيد

  • وصلنا للختام أذا كان لديك إضافة فالمساحة الباقية متروكة لك ؟

أشكرك على الاهتمام وتسليط الضوء على المخيم وعلى نشاط الكشافة بوجه عام، ونحن في فرقة 777 الكشفية الأمريكية عبر منبركم الإعلامي نعلن عن استعدادنا للعمل مع أي جمعية كشفية عربية تحتاج إلى فكر جديد في هذا النشاط الكشفي ونقل تجاربنا في العمل تحت إشراف جمعية الكشافة الأمريكية، ونحن ولله الحمد سجلنا تجارب عديدة تأتي في مقدمتها العمل في العام 2019 تحت إشراف الاتحاد العالمي للكشاف المسلم في التجمع العالم “الجامبوري” في “شرق فريجينا” بمشاركة 45 ألف مشارك من حول العالم وحققنا نجاحا كبيرا، وبينا جسور متينة بيننا وبين العالم بأسرة في دياناتهم ومجتمعاتهم

 

 

 

 

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com